هرقل العرب ..يستطيع ايقاف طائرة مسرعة بشعر راسه

من طرف حسين !  |  نشر في :   1:18 م 0



الشاب السوري طارق هنيدي الخطيب ذو الـ 36 ربيعا يتمتع بقدرات هائلة وغامضة في جسده جعلت البعض يطلقون عليه لقب «هرقل العرب» فهو يستطيع إيقاف طائرة مسرعة بشعر رأسه ويتحمل مرور 30 سيارة من أي موديل فوق جسده والأدهى من ذلك أنه يستطيع حمل 16 شيكارة أسمنت زنة الواحدة منها 50 كيلو غراما كما يأكل الزجاج بشراهة كل
ذلك دون أن يصاب بأذى أو مكروه ما جعل الكثيرين يعجزون عن إيجاد تفسير مقنع لهذه الحالة الغريبة والمثيرة.

طارق الخطيب أو «هرقل العرب» الذي يقيم في القاهرة منذ نحو 5 سنوات تحدث حول قدراته الخارقة وامنياته المستقبلية في هذا اللقاء :
• ماذا عن البداية في حياة هرقل العرب¿
- ولدت في جبل الدروز بسورية العام 1973 لأسرة متوسطة الحال وكان والدي أحد أبطال الملاكمة في سورية وحصلت على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية من جامعة الفاتح بطرابلس الليبية وقبل نحو 5 سنوات حضرت إلى مصر وتزوجت من سيدة مصرية من الأقصر تقوم بدور مديرة أعمالي وأنجبت منها توأمين «أحمد ومنى» لأرتبط بمصر أرض الكنانة وأقيم حاليا بمدينة الشيخ زايد في 6 أكتوبر حيث أدير معرضا للموبيليا وأعيش حياة عادية مع أسرتي.

• متى اكتشفت هذه القدرات الخارقة التي تتمتع بها حاليا¿

- في العام 1984 وكان عمري وقتها 11 عاما تعرضت في سورية لحادث سيارة مروع بعد أن صدمتني واعتقد قائدها أنني لقيت مصرعي ولكنني لم أصب بمكروه بل تحطم باب السيارة وعندما نزل السائق منها ليطمئن على حالتي أكدت له أن حزني وبكائي سببه قطع الـ «تي شيرت» الذي أرتديه جراء الحادث. ومن وقتها قرر والدي استغلال هذه القوة الربانية التي منحها الله لي وبدأ في إعدادي وتدريبي فبدأت ممارسة المصارعة الحرة

لكنني حينما أصارع أي شخص حتى ولو أكبر سنا مني أصيبه بكسور فأصبحت أخاف من نفسي لأنني لست عدوانيا فلجأت للملاكمة وتكررت نفس المشكلة فتأكد والدي من إمكاناتي غير العادية فبدأ يدربني على أعمال صعبة وغريبة وقام بالسير فوقي بالسيارة دون أن أصاب بأذى وذاع صيتي في أنحاء قريتي التي أقيم بها¡ وكان الأهالي كلما عجزوا عن حمل شيء استعانوا بي ولقبوني بالطفل المعجزة.

• ما أبرز الألعاب والفقرات التي تمارسها¿

- أمارس حاليا أكثر من 70 فقرة رياضية خارقة لا يستطيع الأشخاص العاديون القيام بها مثل إيقاف طائرة بوينغ مسرعة بشعر رأسي¡ وتحمل مرور 30 سيارة فوق جسدي وحمل 16 شيكارة أسمنت زنة الشيكارة الواحدة 50 كيلو غراما كما أستطيع إيقاف سيارة وهي بكامل سرعتها بشعر رأسي وأسناني وهناك فقرة مثيرة أؤديها أنام خلالها على الأرض مع وضع حجر على ظهري ويقوم 6 أشخاص بضرب الحجر وتكسيره أو وضع حجر على ظهري وعنقي مثل السكينة. كما أمارس لعبة عبارة عن دق مسمار طوله 15 سنتيمترا في جبهتي في قطعة خشبية عرض ارتفاعها 10 سنتيمترات كما آكل الزجاج من دون أن أصاب بسوء.

• وما تفسيرك لهذه القوة الخارقة¿

- هذه القوة منحة من الله يمنحها لمن يشاء وينزعها منه في أي وقت لذا أستخدمها في مساعدة الآخرين وأعمال الخير وليس الشر.

• هل هناك طقوس معينة تقوم بها قبل القيام بهذه الألعاب¿

- أواظب على الصلاة ولا أدخن أو أتعاطى المخدرات أو الخمور وأحرص قبل بدء عملي عدم الخوف والثبات وأنطق الشهادتين قبل كل عرض لأن أي خطأ خلال تقديم أي فقرة قد يكلفني حياتي.

• وهل تعرضت لإصابة منذ اكتشاف هذه القدرات¿

- تعرضت لإصابة خطيرة عندما مرت سيارة على بطني وأنا مستلق على أرض ملساء مليئة بالزجاج المكسور وفجأة تحرك العجل «الإطارات» على بطني بطريقة خاطئة نجم عنه دفعي أسفل السيارة ودخول الزجاج في جسدي فتعرضت لجروح بالغة في البطن وكسر بالقدم.

• ما المواقف الغريبة والطريفة التي تعرضت لها¿

- أنا إنسان عادي جدا أحاول التحكم في أعصابي دائما ولا أنفعل لأنني أعلم أن غضبي قد يضر بالآخرين ففي إحدى المرات قام أحد الأشخاص بسبي أمام الناس ولم أرد عليه ولكنه تمادى في ذلك فلم أتمالك أعصابي وخفت أن أضربه فيصاب بأذى إلا أنني وجدت أمامي جملا فضربته بيدي فسقط الجمل ميتا على الأرض.

وهناك موقف آخر تعرضت له عندما كنت أستقل سيارة أجرة وطلب مني السائق أضعاف الأجرة المقررة وعندما رفضت هم بضربي فكظمت غيظي وبدأ في الهجوم عليّ حتى خرجت عن شعوري وضغطت على المقبض الحديد الذي يوجد بجانب المقعد فانكسر في يدي¡ فلما رأى السائق ذلك خرج مسرعا من السيارة ولم يطالبني بالأجرة.

• هل هناك أطعمة وأكلات معينة تتناولها¿

- أنا إنسان عادي جدا في طعامي وشرابي وأفضل الخضراوات والفواكه ولا أتناول اللحوم كثيرا¡ وأحرص على تناول الوجبات الثلاث بانتظام وسط أفراد أسرتي وعدم السهر.

• ما أبرز العروض التي قدمتها حتى الآن¿

- قدمت عروضا عدة في سورية وبعض الدول العربية والأجنبية منها الكويت ولبنان التي أطلق عليّ جمهورها لقب «صقر العرب» كما قدمت عروضا عدة في الأردن حازت على إعجاب الكثيرين حتى أطلقوا عليَّ لقب «هرقل العرب» فضلا عن بعض العروض والبطولات التي شاركت فيها في قبرص واليونان وألمانيا وإيطاليا واستراليا وحصلت خلالها على العديد من الأوسمة والميداليات وشهادات التقدير كما قدمت عروضا أخرى في بعض النوادي ومراكز الشباب في مصر التي حققت لي شهرة وانتشارا واسعين.

• ما أحلامك وتطلعاتك¿

- أحلم بدخول موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية كما أتمنى القيام بجولة في أقطار الوطن العربي شعارها «السلام والإخاء العربي» للدعوة إلى تحقيق الأمن والاستقرار والسلام ونبذ العنف في الوطن العربي كما أتمنى أن تتبنى جهة عربية موهبتي لإبرازها بالشكل الذي أتمناه.

كما أتمنى العمل في السينما المصرية لإبراز طاقاتي وإمكاناتي. وقد عرضت عليّ بالفعل بعض شركات الإنتاج السينمائي القيام بدور «دوبلير» في أحد الأفلام لكن رفضت حتى لا تكون السينما مجرد «فاترينة» لي أتحول خلالها إلى «سوبر مان» يستعرض قدراته ومهاراته الجسدية والعضلية فقط.

نبذة عن الكاتب

اكتب وصف المشرف هنا ..

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

0 التعليقات :

تذكّر قول الله عز وجل
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

back to top