حكايات القمة فى يوم "الجمعه".. الزمالك فاز مرتين والأهلى إنتزعها من الأبيض والتعادل حاضر

من طرف حسين !  |  نشر في :   4:49 م 0


كورابيا ساعات قليلة وتبدأ أحداث مباراة الزمالك والأهلى أهم المباريات الكلاسيكية فى الدوري المصري وعلى الرغم من أن المواجهات التى تجمع بين الفريقين دائماً ما تحبس الأنفاس إلا أن الأبصار ستكون شاخصة فى سماء إستاد القاهرة لمعرفة لمن ستكون الغلبة. 
وعلى الرغم من أن مثل هذه المواجهات ليس لها معايير للقياس إلا أن الجماهير الحمراء ومثلها البيضاء دائماً ما تفتح سجلات الماضي لتبحث لنفسها عن بصيص أمل قبل أن يخوض اللاعبين المعترك الخطير على أرض الميدان

. 

وكان العقد الأخير قد شهد العديد من المواجهات بين الفريقين يوم الجمعه والذى سيشهد أحداث القمة رقم 105 وهو ما جعل الجميع يسترجع أحداث مثل هذه المباريات.
 

وكانت بدايات مباريات القمة فى هذا العقد يوم الجمعة الأول من شهر نوفمبر عام 2000 فى مسابقة الدوري وكانت مباراة الزمالك وإنتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل لفريق.
 

وكانت المباراة الثانية يوم الجمعه فى هذا العقد فى يوم 2 من شهر مارس عام 2001 فى مسابقة الدوري وكانت مباراة النادي الأهلى وخسرها الفريق الأحمر بثلاثية مقابل هدف.
 

وتأتي القمة الثالثة يوم الجمعه فى يوم 21 من شهر نوفمبر عام 2003 وكانت مباراة الأهلى وحقق الزمالك الفوز فيها بهدف نظيف.
 

ثم بعد ذلك ينتهى تفوق الفريق الأبيض فى قمم الجمعه ويعلن الشياطين الحمر تفوقهم فى هذه المباريات وكان ذلك فى القمة رقم أربعة فى الألفية الجديدة وكان ذلك يوم الجمعه 16 من شهر يونيو عام 2006 لكن هذه المباراة كانت فى نهائي كاس مصر وحاز الاهلى لقب هذه البطولة بعد الفوز بثلاثية لم يرد عليها
الفريق الأبيض بأى هدف. 

ثم بعد مرور عامين يتقابل الفريقان يوم الجمعه فى الدوري حملت هذه المباراة القمة رقم 5 فى هذا العقد وكانت حمراء بلون شعار النادي الأهلى والذى حقق الفوز فيها بهدفين دور رد.
 

وبذلك فإن مواجهات يوم الجمعه شهدت فوز الزمالك فى مناسبتين والأهلى كذلك وكان التعادل شعار مباراة واحدة والسؤال الذى يطرح نفسه بقوة ترى من سيزيد رصيده من الفوز فى مباريات يوم الجمعه ؟؟

نبذة عن الكاتب

اكتب وصف المشرف هنا ..

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

0 التعليقات :

تذكّر قول الله عز وجل
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

back to top