الجزائر تحقق فوزها الأول في كأس الأمم الأفريقية على حساب مالي

من طرف حسين !  |  نشر في :   1:38 م 0




يلاكوره نجح المنتخب الجزائري في تحقيق فوزه الأول ببطولة كأس الأمم الأفريقية عندما تغلب على المنتخب المالي بهدف دون رد في إطار منافسات الجولة الثانية من المجموعة الأولى مساء الخميس.

ورفع المنتخب الجزائري رصيده إلى 3 نقاط ليحتل المركز الثاني مؤقتا في انتظار نتيجة مباراة أنجولا ومالاوي اللذان سيلعبان في وقت لاحق من اليوم نفسه.
وتتصدر مالاوي المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط في حين تملك أنجولا ومالي نقطة واحدة.
وقد يحسم منتخب مالاوي تأهله إلى الدور ربع النهائي إذا تغلب على صاحب البلد فيما ستعقد نتيجة التعادل أو فوز أنجولا حسابات المجموعة.
أحرز المدافع رفيق حليش هدفا ليقود المنتخب الجزائري إلى التقدم 1-0 على المنتخب المالي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى ببطولة كأس الأمم الأفريقية.
بدأ الفريقان المباراة بقوة دون اللجوء إلى فترة لجس النبض. وكاد المنتخب المالي أن يتقدم مبكرا من ركلة حرة مباشرة شهدت "دربكة" من الدفاع الجزائري قبل أن تمر بسلام على مرمى الحارس فوزي شاوشي.
ورد الأخضر الجزائري بهجمة من الجبهة اليمنى حيث أرسل كريم زياني عرضية خطيرة لم تجد من يتابعها.
وسنحت الفرصة الأخطر لمالي بعد مرور 15 دقيقة حيث انطلق يتاباري وراوغ أكثر من مدافع لكنه تباطأ قبل تسديد الكرة لتنتهي الخطورة على مرمى الحارس شاوشي.
كثف أبناء رابح سعدان هجومهم عن طريق الأطراف، وأرسل نذير بلحاج عرضية خطيرة لم ينجح كريم مطمور في التعامل معها. وظهر التفوق الجزائري بعد مرور نصف ساعة حيث تراجع المنتخب المالي إلى نصف ملعبه دون مبرر.
وكاد زياني أن يتقدم للجزائر بتسديدة قوية تصدى لها الحارس دياكاتي ببراعة في الدقيقة 27. وحصل اللاعب حسن يبدا على البطاقة الصفراء إثر تدخل غير شرعي مع لاعب المنتخب المالي سيسوكو.
وأضاع الفريق المالي فرصة ذهبية لإنهاء الشوط الأول متقدما بعد خطأ من اللاعب مجيد بوقرة لكن اللاعب نداي لم يكن في المكان المناسب ليحول عرضية زميله في شباك الحارس شاوشي.
واستثمر المنتخب الجزائري ركلة حرة مباشرة من الناحية اليسرى ليرسل كريم زياني عرضية متقنة على رأس رفيق حليش الذي ارتقى وسدد باتقان في شباك الحارس دياكاتيه قبل نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول بدقيقة وحيدة لينتهي بتقدم الخضر بهدف وحيد.
تحسن الأداء المالي بعض الشيء مع بداية الشوط الثاني، أضاع اللاعب تامبورا فرصة ذهبية لمعادلة النتيجة عندما انطلق في الجبهة اليسرى وطمع في الكرة حيث فضل التسديد عن التمرير ليتصدى الحارس شاوشي في النهاية لكرة اللاعب المالي في الدقيقة 51.
ودفع مدرب المنتخب المالي بنجم وهداف الفريق فريدريك كانوتيه بدلا من نداي في الدقيقة 61 لتنشيط الهجوم وتعديل النتيجة.
واستمرت المحاولات المالية لتعديل النتيجة بعد نزول كانوتيه لكن تماسك الدفاع الجزائري زاد من صعوبة الأمور على منافسه.
ووضح ضعف المنتخب المالي الذي لم ينجح في شن سوى هجمة او اثنتين منظمتين ليظل الحارس شاوشي في مرماه دون ضغط. وسدد مطمور ركلة حرة مباشرة كادت ان تعلن عن الهدف الثاني للجزائر في الدقيقة 89.
ولم يتمكن المنتخب المالي في تحقيق "المعجزة" التي حققها في مباراته الافتتاحية أمام المنتخب الأنجولي بإحرازه 4 أهداف في 12 دقيقة وفشل في إحراز هدف وحيد يمنحه نقطة ثمينة لتنتهي المباراة بفوز الجزائر بهدف وحيد.

نبذة عن الكاتب

اكتب وصف المشرف هنا ..

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

0 التعليقات :

تذكّر قول الله عز وجل
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

back to top