إنهاء إجراءات سفر 160 مشجعا لأنجولا .. والمجلس القومي لا يعنيه الأمر!

من طرف حسين !  |  نشر في :   1:09 ص 0




أكد أيمن حافظ المكلف من اتحاد الكرة المصري بتنظيم سفر المشجعين المصريين أنه تم إنهاء سفر 160 مشجعًا إلى أنجولا لمؤازرة المنتخب المصري في مواجهته المرتقبة مع نظيره الجزائري في نصف نهائي أمم أفريقيا والمقررة الخميس المقبل، مشيرًا إلى أنهم سيغادرون في منتصف ليل الأربعاء على أن يصلوا إلى لواندا فجر يوم المباراة.

وكشف حافظ عن أن الاتحاد لم يفلح سوى في إرسال هذا العدد ، لأسباب عديدة وهي صعوبة استخراج التأشيرات لأنجولا، وخاصة وأننا بدأنا في الإجراءات عقب نهاية مباراة الكاميرون فقط، بالإضافة إلى أن تكلفة التأشيرة الواحدة 600 جنيه.

وقال حافظ، إنه نظرا لانشغال خطوط الطيران ، تم استئجار طائرة خاصة لنقل المشجعين، لافتا إلى أن التكاليف كلها تتحملها شركات الدعاية.

وأضاف" إنه من ضمن الصعوبات التي واجهتنا في عدم إرسال المزيد من الجماهير هو الخوف عليهم، حيث فشلنا في استئجار طائرات محلية تنقلنا من لواندا ( العاصمة ) إلى بانجيلا مقر إقامة المنتخب، واستعضنا عنها باتوبيسات تكلفة الواحد منه 3500 دولار، مشيرا إلى صعوبة هذه الحرةل حيث سيستغرق الأتوبيس ما بين ثماني وتسع ساعات للوصول إلى مدينة بانجيلا.

من جانبه، أكد سيد جوهر رئيس لجنة الشباب بمجلس الشعب أنه سيتم عقد اجتماع صباح الغد بين هيئة من لجنة الشباب بالمجلس مع فتحي سرور رئيس المجلس وفي حضور د: مفيد شهاب لمناقشة توفير أموال من ميزانية الدولة لنقل المشجعين، لافتا إلى أن المجلس القومي للرياضة ليس لديه من الأموال لتحمل مثل هذه التكاليف.

وأكد مدحت البلتاجي المدير التنفيذي للمجلس القومي للرياضة أن تنظيم رحلات للمشاهدين تخرج عن اختصاصات المجلس، مشيراً إلى أن كل اختصاصاته هي توفير الظروف الملائمة لكل الفرق الرياضية كي يؤدوا عملهم بصورة طيبة كي ينتهي بالنجاح.

استمع لتصريحات أيمن حافظ


نبذة عن الكاتب

اكتب وصف المشرف هنا ..

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

0 التعليقات :

تذكّر قول الله عز وجل
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

back to top