التعادل السلبي يفرض نفسه على قمة "الفرص الضائعة"

من طرف حسين !  |  نشر في :   12:53 ص 0





كورابيا ـ عبد الموجود سمير
فرض التعادل السلبي نفسه على لقاء الأهلي والزمالك، في المباراة التي جرت بينهما مساء الثلاثاء على ملعب استاد القاهرة، ضمن المرحلة الثانية عشرة للدوري المصري لكرة القدم.  
واحتفظ الأهلي بصدارة البطولة بـ 28 نقطة، بفارق 4 نقاط عن الجيش الوصيف بتروجيت اللذين يملكان 24 نقطة لكل فريق، في حين بقي الزمالك في مركزه الثالث عشر بـ 12 نقطة.  
جاءت المباراة في مجملها متوسطة المستوى، وتساوى الفريقان في كل شيء في المباراة من حيث عدد الفرص الضائعة من كل فريق، وعدد الإنذارات التي حصل عليها بواقع إنذارين لكل فريق فريق.  
وفرض الصاعد أحمد شكري نفسه نجمًا على اللقاء بأدائه الراقي طوال شوطي اللقاء، وكان بوسعه منح فريقه التقدم في أكثر من مناسبة، بيد أن التوفيق حال بينه وبين التسجيل في شباك الزمالك، وبدا اللاعب في طريقة لعبه أشبه بالنجم الأسباني"سيسك فابريجاس" لاعب الأرسنال الإنجليزي.  
وأضاع كل فريق عدة فرصة مؤكدة للتهديف، حيث أضاع أحمد حسام "ميدو" فرصتين مؤكدتين للزمالك، بواقع فرصة في كل شوط، كما أضاع كل من أحمد شكري، ومحمد طلعت، وأحمد بلال، وأحمد حسن فرص مؤكدة للأهلي.  
جاء الشوط الأول دون المستوى بين الفريقين ما أصاب المتابعين بالصدمة لهذا المستوى الردئ، وانحصر اللعب في وسط الميدان فندر التهديد على المرميين.  
ورغم أن اللعب كان في أغلبه وسط الميدان، إلا أنه أتيحت لكل فريق فرصة لهز شباك الآخر، حيث أتيحت لميدو فرصة نادرة لوضع الزمالك في المقدمة، عندما انفرد بالحارس، أحمد عادل عبد المنعم، بيد أنه وضع الكرة بجوار القائم في الدقيقة السادسة.  
 وفي الدقيقة الـ 12 فشل دفاع الزمالك في التعامل مع كرة طولية من منتصف ملعب الأهلي، استغلها أحمد شكري، ولعبها برأسه مستغلاً خروج عبد الواحد السيد من مرماه لمواجهته، بيد أن كرته تمر بجوار القائم.  
وأجرى كل مدرب تغييرًا في هذا الشوط، حيث خرج عمرو الصفتي من الملعب بداعي الإصابة، ليحل الغاني عبد الرحيم أيوا بدلاً منه في الدقيقة الـ 26.  
في المقابل، سحب حسام البدري المدير الفني للأهلي أحمد علي من الملعب في الدقيقة الـ 34 مستبدلاً إياه بالمهاجم محمد طلعت لتحقيق الكثافة الهجومية .  
وأنذر الحكم البلجيكي دي بلبكير في هذا الشوط كل من أحمد علي ( الذي غادر الملعب )، وحسام عاشور من الأهلي، بينما أنذر من الزمالك حسن مصطفى للخشونة مع أحمد حسن.  
وفي الشوط الثاني، أجرى حسام البدري تغييرًا غريبًا بخروج محمد فضل، ونزول أحمد بلال العائد لتوه من أداء فريضة الحج. وفشل محمد طلعت في وضع الأهلي في المقدمة في الدقيقة 52 ، بعدما انفرد بعبد الواحد السيد، ولكنه أطاح بالكرة خارج المرمى.  وفي الدقيقة 56 يمر أحمد شكري من الناحية اليمنى، ويرسل كرة عرضية جميلة يفشل بلال في استغلالها، وتمر من أمامه فرصة ذهبية للتهديف.  
وينجح عبد الواحد السيد في إبعاد رأسية من نجم المباراة أحمد شكري في الدقيقة 62 إلى ركنية، التي شكلت خطورة مرة أخرى على مرمي عبد الواحد الذي أخرجها ثانية إلى ركنية ثانية لم تسفر عن شيء.  
وينقذ عبد الواحد السيد فرصة مؤكدة للتهديف للأهلي من أمام أحمد حسن في الدقيقة 70.  
وفي الدقيقة 74، يجري حسام حسن تغييره الثالث بسحب حازم إمام، ليلعب العاجي مارسيل اديكو بدلاً منه.  
وأضاع ميدو في الدقيقة 80 أخطر فرصة للزمالك في المباراة، عندما فشل في وضع كرة عرضية أرسلها مارسيل اديكو في الشباك وهو في مواجهة مرمى الأهلي الخالي من حارسه.  
وفي فرصة مماثلة لكرة ميدو يفشل أحمد بلال في وضع الكرة في الشباك في عبد الواحد الذي أمسك الكرة ببراعة.  
وأجرى البدري تغييره الثالث في الدقيقة 84 بسحب سيد معوض ونزول جيلبرتو، فيما نال أحمد غانم بطاقة صفراء في الدقيقة 85 للخشونة مع أحمد شكري.  
وفي الدقيقة 92 سدد ميدو ركلة حرة من على حدود منطقة الجزاء يمسكها ببراعة أحمد عادل ليعلن الحكم انتهاء المباراة بالتعادل السلبي. 

نبذة عن الكاتب

اكتب وصف المشرف هنا ..

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

0 التعليقات :

تذكّر قول الله عز وجل
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

back to top