بي أم دبليو 760i و 760 Li معنى الفخامة والعصرية

من طرف حسين !  |  نشر في :   4:03 ص 0




لم تكتفى بي إم دبليو بمستويات الأداء والفخامة التي قدمتها طرز الفئة السابعة الحالية، بل أضافت اليها طرازي 760i السيدان و 760Li الليموزين ذات قاعدة العجلات الممّدودة، اللذين يعتبران أقوى عروض الشركة الألمانية على صعيد الأداء، وأكثرها أناقة ورقيّاً .



ويعود الفضل إلى المحرك المعتمد فئة V12 بسعة ستّة ليترات، والمزوّد بشاحني هواء توربو وعلبة تروس أوتوماتيكية ثمانية النـسب للمرة الأولى بالتعاون مع ZF، إلى جانب التقنيات المتطوّرة وباقة مميّزة من التجهيزات الإضافية الحصرية. 102403B ملم، والارتفاع 1479 للموديلين معاً.

و أصبحت الخطوط الخارجية أكثر أناقة وجمالاً عن ذي قبل، مع بعض اللمسات المُترفة الجديدة، الى جانب مستويات الرحابة المعزّزة لاسيما مع الطراز ذي قاعدة العجلات الممّدودة، وتجهيزات الراحة والترف المتعدّدة.

كما باتت هذه الخطوط أكثر رصانة وعصرية، وإن اختلفت عن بقية طرز الفئة السابعة الأخرى في لمسات عصرية أنيقة، شأن شبك التهوئة الأمامي المُزدان بزوائد كرومية جذّابة، وفتحات التهوئة السفلية الموازية التي يستقر بأطرافها الجانبية مصباحان إضافيان، فضلاً عن مخارج العادم المزدوجة المربّعة الهيئة المحاطة بإطار كرومي لافت، إلى لمسات تقليدية أخرى تتضمّن مصابيح رئيسة مُدمجة تشبه تلك المعتمدة في النموذج التصوّري CS الذي أُطلق قبل عامين، والمصابيح الخلفية المتّخذة هيئة حرف L.

ومن الجوانب، لا يمكن إغفال الميلان الملحوظ على العامود الخلفي الذي يفصل النوافذ الجانبية عن الزجاج الخلفي، وهو ما يُعرف باسم مصممه "هوفميستر" الذي اعتمده للمرة الأولى بطرز "بي إم دبليو" عام 1961، إضافة إلى العجلات المصنوعة من خلائط الألومينيوم قياس 19 بوصة وغطاء المحرك الطويل بخطوطه المموّجة، وغيرها.

تتميز مقصورة طرازي 760i و760Li بمستويات رحابتها المعزّزة من خلال توفير مساحات مميّزة مخصّصة لأرجل الركاب وأكتافهم ورؤوسهم في قسمي المقاعد الأمامية والخلفية.

كذلك تتميز مقاعد الطرازين بالمرونة القصوى، لا سيما الخلفية منها التي يُمكن ضبط وضعية كل مقعد منها على حدة لتوفير مساحات إضافية للأرجل تُقدّر بنحو 208 ملم، و988 ملم للرؤوس.

كذلك يميل الكونسول الوسطي في اتّجاه السائق لوضع الأزرار وعتلات التحكّم بتصرّفه، فضلاً عن الاستعانة بمقوّد ثلاثي الأذرع متعدّد الاستخدامات، وتسجيل تداخل مواد عالية الجودة ناعمة الملمس، شأن جلود «نابا» المطرّزة على لوحة القيادة، إلى جانب الجلود المطعّمة ولمسات الألومينيوم المتفرّقة. وتعتبر «بي أم دبليو» أول صانع للسيارات يستعيض عن أزرار التحكّم وعتلاتها المصنوعة من المعدن المغلّف، بأخرى مصنوعة من السيراميك وذلك ضمن باقة التجهيزات الإضافية.

كما نالت هذه المقصورة مكيّفاً فعّالاً يُمكن التحكّم بخياراته أوتوماتيكياً، نظام الملاحة المتطوّر ونظام المساعدة على ركن السيارة، فضلاً عن نظام الإغلاق الآمن الإلكتروني للأبواب، النظام الصوتي النقي وغيرها.

كذلك تتضمّن باقة التجهيزات الإضافية، مثبّت السرعة مع نظام "قف وإنطلق"، تقنية التحذير أثناء تخطي المسار والجيل الأحدث من أنظمة iDrive التي يمكن من خلالها تصفّح مواقع الإنترنت، نظام التعرّف على علامات تحديد الـسرعات المقرّرة، نظام تحذير السائق عند الخروج المفاجئ من الحارة المرورية، نظام مسـاعد الرؤية الليلية مع إمكان تحديد الأشخاص من خلاله، كاميرا لرصد العوائق الخلفية وتلك التي تُعطي صورة شاملة للجوانب كذلك، وغيرها.

أما تجهيزات السلامة والأمان، فباتت تتضمّن أحزمة أمان ثلاثية نقاط التثبيت للمقاعد كلها، ووسائد هوائية أمامية وجانبية، وتلك الجانبية - علوية (ستائر)، مع مساند رأس أمامية تحول دون تضرّر العنق أثناء الارتطامات الخلفية، اضافة الى الإطارات التي تسير بعد انثقابها، والمصابيح الرئيسة فئة "بي-كزينون" المتأقلمة، وأضواء المكابح المتأقلمة.

نبذة عن الكاتب

اكتب وصف المشرف هنا ..

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

0 التعليقات :

تذكّر قول الله عز وجل
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

back to top