مصر تتخطي الجزائر بمعجزة وتجبرها علي خوض مباراة فاصلة للتأهل للمونديال

من طرف حسين !  |  نشر في :   10:36 م 0

بسيناريو اشبه للمعجزات، تخطي المنتخب المصري نظيره الجزائري بهدفين نظيفين في الجولة الاخيرة في المجموعة الثالثة لتصفيات افريقيا المؤهلة لكأسي العالم وافريقيا والتي اقيمت بينهما مساء السبت بالقاهرة.
واجبر المنتخب المصري نظيره الجزائري علي خوض مباراة فاصلة يوم 18 نوفمبر الحالي في السودان بعد تساويهما في صدارة المجموعة.

أحرز هدفي المباراة كل من عمرو زكي في الدقيقة الثانية من زمن الشوط الاول وعماد متعب في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني.

الشوط الاول
انهي المنتخب المصري شوط مباراته الاول امام ضيفه المنتخب الجزائري وهو متقدم بهدف نظيف.
احرز هدف الشوط الوحيد المهاجم عمرو زكي في الدقيقة الثانية من المباراة.
بداية اللقاء جاءت مصرية تماما بفضل الدفع الجماهيري غير العادي الامر الذي ترجم سريعا للهدف الاول عن طريق زكي الذي تابع الكرة المرتدة من الحارس وناس جاواوي الذي تصدي لتسديدة محمد زيدان وسبقه رد العارضة لتسديدة محمد ابوتريكة.
أعطي الهدف المبكر دفعة معنوية عالية لاصحاب الارض الذين كانوا قريبين للغاية من الهدف الثاني في الدقيقة 10 عندما سدد ابوتريكة كرة قوية من ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بارجل مدافعي الجزائر لتغيير وجهتها نحو المرمي ولكن لسوء حظ تريكة تصطدم الكرة بالقائم الأيسر ويتمكن جاواوي من ابعادها من علي خط المرمي تماما.
لم يدخل الضيوف في اللقاء غير في الدقيقة 18 عندما ارتقي كريم زياني عاليا داخل منطقة جزاء مصر ليسدد الكرة برأسه نحو مرمي عصام الحضري ولكن الاخير ابعد الكرة بصعوبة.
هدأ اللعب تماما بعد البداية السريعة وتعددت التمريرات المقطوعة من الجانبين الأمر الذي اثر كثيرا علي المستوي الفني للقاء.
وانتظرت الجماهير المصرية حتي الدقيقة 40 لتشاهد منتخبها يهدد المرمي الجزائري بجدية حيث استلم احمد المحمدي الكرة في الجهة اليمني ومرر كرة عرضية الي محمد حمص الذي اخطأ توقيت الكرة قليلا ليضعها برأسه خارج المرمي.
اخطر هجمات المنتخب الجزائري جاءت في الثانية الاخيرة من الشوط عندما مهد رفيق صايفي الكرة برأسه للخلف لتقابل بتسديدة متوسطة اصطدمت بجسد الحضري الواقع ارضا ليشتتها الدفاع المصري بعد ذلك ليحتفظ بتقدمه بنهاية الشوط الاول.
الشوط الثاني
بداية الشوط الثاني بدت متوسطة من الجانبين حتي الدقيقة 56 والتي شهدت فرصة خطيرة للجزائر عندما انفرد صايفي بالمرمي المصري تماما بعد هفوة دفاعية من هاني سعيد وحاول المهاجم الجزائري مغالطة الحضري بوضع الكرة "لوب" ولكن الحارس المصري تصدي للكرة ببراعة شديدة.
بعد الفرصة استحوذ الضيوف علي مجريات اللعب تماما وسنحت لهم فرصة اخري في الدقيقة 61 عن طريق نفس اللاعب الذي تلقي كرة عرضية داخل منطقة الـ6 ياردات ولكنه وضعها فوق المرمي.
حاول المنتخب المصري استعادة الأمور مرة اخري ولكن ضعف التنظيم في وسط ملعبه حال دون ذلك.
لم يعد اصحاب الارض الي السيطرة مجددا الا بعد نزول محمد بركات وعماد متعب اللذين حاولا ابقاء الدفاع الجزائري داخل منطقته.
وكان المحمدي قريبا من احراز الهدف الثاني في الدقيقة 80 عندما ارتقي داخل منطقة جزاء الجزائر وسدد الكرة برأسه ولكن جاواوي تمكن من اخراجها بابداع.
مر الدقائق سريعة علي الجماهير المصرية وظلت الثواني تتسارع وسط خوف وتقرب حتي جاءت الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع والتي تمكن فيها عماد متعب من احراز هدف الفوز الثاني.
وكان المنتخب المصري قريبا من الهدف الثالث بعدها بثوان عندما تلقي بركات الكرة داخل منطقة الجزاء ليسددها مباشرة في اتجاه المرمي ولكن لسوء حظه مرت الكرة الي الشباك الخارجية ليجبر الفريقين علي خوض مباراة فاصلة وسط فرحة عارمة وغير طبيعية للجماهير المحتشدة داخل استاد القاهرة.

نبذة عن الكاتب

اكتب وصف المشرف هنا ..

اشتراك

الحصول على كل المشاركات لدينا مباشرة في صندوق البريد الإلكتروني

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

0 التعليقات :

تذكّر قول الله عز وجل
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

back to top